مهرجان إيكاروس – تكريمٌ لعروضِ مسرحية مميزة للأطفال والشباب

تصفيقٌ لمسارح الأطفال والشباب في برلين!

مهرجان إيكاروس | صورة: Kay Herschelmann 
مهرجان إيكاروس | صورة: Kay Herschelmann

لقد امتلك مهرجان إيكاروس الشجاعة ووضع له هدفًا طموحًا واستطاع أن يضرب مثلاً لقدرة الإنسان الروحية على التحليق إلى عالم الأساطير. مع جائزة مهرجان إيكاروس تضع هيئة الثقافة للشباب منذ عام 2002 مرةً واحدة في السنة علامةً ضوئية في المشهد المسرحيّ العريض والراقي من حيثُ الجودة من أجل جمهورٍ من صغار السن في برلين. يكرِّم مهرجان إيكاروس عروضًا مسرحية تحفِّز الأطفال والشباب على زيارة المسرح في ضوء تجربةٍ مميزة من نوعٍ خاص. مهرجان إيكاروس ليس لمجرد التسلية واتباع التيار السائد، وإنما يعني التحلي بالشجاعة على خوض المخاطرة من الناحية الفنية والجرأة في تنفيذ شيءٍ غير اعتياديّ.

تطمح هيئة الثقافة للشباب من خلال جائزة مهرجان إيكاروس إلى توجيه الاهتمام العام إلى هذه الأحداث المسرحية الخاصة وتقديم المساعدة والتوجيه للجمهور عند اختيار زيارة المسرح.

الممثل أكسل برال هو راعي جائزة المسرح لمهرجان إيكاروس

راعي مهرجان إيكاروس السيد أكسل برال: "لماذا يبدو هذا الشيء هكذا؟"، "كيف يؤدي هذا الشيء وظيفته؟"، "ما الذي يمكن فعله بهذا؟" – يطرح الأطفال أسئلةً كثيرةً للغاية، وهذا ما أعرفه جيدًا جدًا بصفتي أب لأربعة أطفال. كما أعرف جيدًا أيضًا أنه ليس من السهل دائمًا العثور على إجابات، خاصةً عندما تكون هذه الإجابات صعبة التفسير على الشخص نفسه، أو عندما لا يفضِّل البعض الحديث عن ذلك. إن البحث في الأسئلة الكثيرة للجمهور من صغار السن ومناقشتها والانخراط بين أوساط المشاهدين والبحث معهم عن إجاباتٍ داخل العروض. هذه هي التحديات التي يتعين على مسارح الأطفال والشباب طرحها واجتيازها بطريقةٍ رائعة. وهذا ما تبرهن عليه العروضُ المرشَّحة في هذه السنة أيضًا، والتي تناقش كذلك أسئلةً من قبيل "التعليم لجميع الأطفال، لماذا لا يتحقق لك؟" أو "ماذا أفعل عندما تعّنفني أمي؟".

المتفرجون صغار السن هم جمهورٌ مفعمٌ بالحماس، لكنه كذلك جمهورٌ ناقدٌ للغاية وأنا أجدُ من الرائع أنهم تم تحفيزهم في هذه السنة للمشاركة في لجنة التحكيم الشابة لتسليم جائزةٍ خاصة. أتوجّه بالشكر إلى الشباب وجميع الأعضاء الآخرين في لجنة التحكيم على مشاركتهم، وجميع المتطوعين على دعمهم، وأصفق لزملائي في المسرح على عروضهم المسرحية اللافتة للنظر

راعي جائزة مهرجان إيكاروس السيد أكسل برال | صورة: Kay Herschelmann 
راعي جائزة مهرجان إيكاروس السيد أكسل برال | صورة: Kay Herschelmann

وبصفتي ممثلًا تشكَّلت موهبته أيضًا على مسرح جريبس (GRIPS Theater)، أعرف الأجواء الخاصة والتحدي الذي يستشعره الممثل عندما يقف أمام جمهورٍ صغير السن. يطرح مسرح الأطفال والشباب الموضوعات التي تحفِّز جمهوره الصغير، ويقدم له فرصة إعادة اكتشاف نفسه، والانخراط مع هذه الموضوعات، وتشكيل رؤى مستقبلية، وتكوين رأي خاص.
وباعتباري فنانًا أسعدُ ببذل الجهد لتعترف وسائلُ الإعلام بالتميز وبالجودة الفنية لمسرح الأطفال والشباب وأن تكرّمه بتقديم تقارير منتظمة.

أريد بصفتي راعيًا لمهرجان إيكاروس أن أشكر جميع من دعموا مسرح الأطفال والشباب ومهرجان إيكاروس من خلال التبرعات وصور الدعم الأخرى."

تجدون النصوص الصحفية وكذلك المواد المصوَّرة حول أسابيع مهرجان إيكاروس الاحتفالية ومراسم تسليم الجوائز في نطاق الصحافة

Diese Webseite verwendet Cookies. Durch die Nutzung der Webseite stimmen Sie der Verwendung von Cookies zu. Datenschutzinformationen